ما هو الإدمان؟

נשמח לדירוג

تعرّف منظمات طبية في جميع أنحاء العالم، بما يشمل منظمة الصحة العالمية، الإدمان على انه اضطراب طبي مركب، يمس بمناطق معينة في الدماغ. وأشبه بكل اضطراب طبي آخر، فللإدمان خصائص بيولوجية، نفسية واجتماعية.

من الناحية البيولوجية، يشمل الإدمان مساسا في الاداء الدماغي المتعلق بالمردود، الدافعية، الذاكرة والتعلم. ويتجسد الإدمان بتطور خمول – الحاجة في جرعات متزايدة من المادة أو السلوك لغرض الوصول الى التأثير نفسه، وعوارض فطام تظهر حين نحاول خفض أو وقف استعمال المادة أو السلوك المؤدي للإدمان.

من الناحية النفسية، يشمل الإدمان انشغالا قهريا في استعمال المادة أو في السلوك المؤدي للإدمان، صعوبة السيطرة على الدوافع، والتوق الدائم لها، ومشاكل في الاقرار بالأضرار المرافقة للسلوك.

من الناحية الاجتماعية، يشمل الإدمان مساسا في أشكال مختلفة من الاداء – على الصعيد العائلي، الاجتماعي، المهني والدراسي. وغالبا ما يتواصل السلوك المؤدي للإدمان على الرغم من الأضرار الفادحة في العلاقات الشخصية وفي اداء الشخص.

ما هي أنواع حالات الإدمان؟

 

يعترف عالم الطب في السنوات الأخيرة بأن الإدمان يمكن أن يكون على مواد مؤدية للإدمان أو على سلوك معين. وبموجب الأبحاث الطبية يزداد الادراك والاعتراف بأن المشترك يفوق المختلف، وأن الإدمان على مواد أسوة بالإدمان على سلوك ما، توجد لهما خلفية مشتركة: بيولوجية، نفسية واجتماعية، وعوامل خطر مشتركة.

تشمل المواد المؤدية للإدمان: النيكوتين، الكحول، السموم والعقاقير الطبية. وتشمل السلوكيات المؤدية للإدمان تلك التي تم الاعتراف بها رسميا كإدمان – مثل المقامرة وتلك التي لا تزال بانتظار الاعتراف الرسمي – مثل الإدمان على الجنس. بالنسبة لغالبية السلوكيات المؤدية للإدمان فليس هناك معايير واضحة بعد للتشخيص، وهي مصنفة في التشخيص الطبي كـ”اضطراب في السيطرة على الدوافع”.

 

لماذا يتم التعاطي مع الإدمان كاضطراب عُضال؟

 

ان اشكال الاضطراب العضال هي تلك التي تتميز بالاستمرارية وممتدة على مدى زمني. وأشبه بأشكال الاضطراب العضال الأخرى في الطب، يتميز الإدمان بفترات من المعاودة (العودة الى السلوك المؤدي للإدمان) والتوقف (الامتناع عن السلوك المؤدي للإدمان).

ينطوي الإدمان على معاناة كبيرة للشخص ولمحيطه. ومن دون علاج يميل الإدمان الى التفاقم وتشكيل مسبب جدي لمرض جسدي ونفسي وارتفاع درجة خطر الموت المبكر.

 

هام: الإدمان هو اضطراب طبي قابل للعلاج

 

عموما، القرار الاول والمسبق لتجريب مواد مؤدية للإدمان أو سلوكيات مؤدية للإدمان يُتخذ باختيار حر وواع. ولكن بعد الممارسة المتواصلة والمكثفة للسلوك المؤدي للإدمان، تتضرر الى حد كبير قدرة السيطرة على السلوك والاختيار بشكل عقلاني.

على الرغم من ذلك يجدر التأكيد: يمكن منع الإدمان بشكل ناجع، معالجته والسيطرة عليه بمساعدة مهنيين متمرسين، وبدعم أبناء العائلة والأصدقاء، وبالتالي منع التدهور والأضرار غير القابلة للتصليح. وبما أن الإدمان اضطراب عُضال ففي العديد من الحالات يحتاج من يعانون من الإدمان الى مواصلة المرافقة والمعالجة على مدى سنين.

4%

هل تعلم؟

4%  من البالغين في إسرائيل يعانون من الإدمان على السموم.