من يحتاج العلاج

נשמח לדירוג

إن محاولة تشخيص عوارض تشير الى الإدمان والحاجة في تلقي استشارة او علاج ترتبط بثلاث مجموعات:

 

  • من يستعملون مواد مسببة للإدمان او لديهم ممارسات مسببة للإدمان
  • أصدقاء، معلمون وأفراد العائلات
  • أطباء ومعالجون مهنيون

 

يجري ذلك بواسطة ملاحظة عوارض مثيرة للشبهة، استمارات للتعبئة الذاتية واستمارات مهنية مخصصة للأطباء والمعالجين. لا تهدف الاستمارات الى تشخيص الإدمان وإنما الى المساعدة في ملاحظة وجوده: من الذي قد يعاني من الإدمان، ولمن يجدر التوجه لمواصلة الاستشارة والاستيضاح. إن استمارات وأدوات التشخيص تتغير وفقا للمادة وللسلوك.

يجري التشخيص النهائي للإدمان من قبل مهنيّ وفقا لمعايير محددة.

كشف من قبل جهة غير مهنية

 

إن أفراد العائلة، الأهل والأصدقاء هم في معظم الحالات أول من يلاحظون استعمالا إشكاليا لمواد أو ممارسة لسلوكيات مسببة للإدمان وشبهة الإدمان. من المهم التأكيد أن هذا ليس تشخيصا بل عوارض هي بمثابة “ضوء أحمر”، ومنها عوارض جسدية، نفسية وسلوكية، يجدر فحصها بواسطة استشارة مهنية.

 

عوارض جسدية: تشمل تغيرات في أنماط النوم أو الشهية، الانخفاض الجدي للوزن، إهمال وتغيرات في المظهر الخارجي، روائح غير معروفة تنبعث من الجسم أو الملابس، نطق ثقيل وبطيء، رجفة، مشاكل في تناسق الحركة وغيرها.

 

عوارض نفسية: تشمل تغيرات مفاجئة في التعامل مع الآخرين، تقلبات في المزاج، ثورات غضب، ساعات أو أيام من انعدام الهدوء الجدي وحركة مفرطة، انخفاض بالدافعية، قلق، ارتياب وغيرها.

 

عوارض سلوكية: تشمل التغيب عن العمل أو عن الدراسة، تراجع الأداء، مشاكل اقتصادية غير مفهومة، سلوكيات غامضة، تغيرات مفاجئة في المحيط الاجتماعي أو العادات، تورط في حوادث مثل حوادث طرق، شجارات، سلوك غير قانوني، وذلك على نحو متقارب.

كالمذكور أعلاه، هذه ليست معايير كاملة لتشخيص الإدمان وإنما نقاط تهدف لمساعدة الشخص على فحص إذا ما كان يجدر توجيه فرد من العائلة، صديق أو طالب لتلقي استشارة، واستيضاح إذا ما كان يعاني من إدمان وهل هناك حاجة في علاج.

 

تشخيص أولي من قبل طبيب أو معالج

 

الأطباء والمعالجون المهنيون الآخرون يستخدمون هم أيضا على نحو متقارب استمارات مسح لكشف الإدمان، والتي تستند الى عدد محدد من الأسئلة. هدف هذه الاستمارات هو الملاحظة الأولية لوجود خطر الإدمان والتوجيه لاستيضاح معمق أكثر وفحص الحاجة في علاج.

على سبيل المثال، استمارة CAGE هي استمارة معروفة يستعملها أطباء ومعالجون مهنيون آخرون لفحص إذا ما كان الشخص الماثل أمامهم يعاني من إدمان على الكحول. الأسئلة التي تضمها الاستمارة هي:

 

  • هل حاولت في الماضي تقليص كمية الكحول التي تشربها؟
  • هل غضب عليك أحد بسبب عادات استهلاكك الكحول؟
  • هل شعرت بالذنب بسبب استهلاكك الكحول؟
  • هل استخدام الكحول هو أول ما تقوم به صباحا “لبدء نهارك”؟

 

هذه الأسئلة تؤلف باللغة الانجليزية الاختصار CAGE (Cut down, Angry, Guilty, Eye-opener) ومن هنا جاء اسم الاستمارة. في حال وجود إجابتين ايجابيتين ينشأ شك بوجود إدمان على الكحول وتوصية بالتوجه إلى استشارة مهنية محددة بخصوص الإدمان.

هناك استمارات مشابهه بخصوص مواد مختلفة.

 

 

معايير لتشخيص الإدمان

 

في مقابل الاستمارات، التي تهدف إلى المساعدة في كشف حالات تنطوي على شبهة أولية بوجود اضطراب، هناك معايير للتشخيص الكامل للإدمان.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية بالإمكان تشخيص وجود إدمان في حال توفرت ثلاثة أو أكثر من العوارض التالية، بالتزامن، في السنة الأخيرة:

 

  • دافع قوي وقسري لاستعمال مادة مسببة للإدمان أو القيام بسلوك مؤدّ للإدمان.
  • صعوبة السيطرة على سلوك مؤدّ للإدمان من حيث وتيرة وكمية الاستعمال أو مواعيده.
  • مؤشرات على التأقلم مع مادة مؤدية للإدمان مثل الحاجة في مقادير متزايدة باستمرار لغرض الوصول إلى نفس التأثير.
  • مؤشرات فطام إذا ما تم التوقف عن استعمال المادة المؤدية للإدمان او القيام بالسلوك المؤدي للإدمان.
  • إهمال ممارسات ممتعة أخرى بسبب استعمال مواد مؤدية للإدمان او القيام بسلوك مؤدّ للإدمان، أو بسبب الوقت اللازم للحصول على المادة، استعمالها والتعافي من تأثيرها.
  • استمرار استعمال مواد مؤدية للإدمان أو القيام بممارسات مؤدية للإدمان على الرغم من الأضرار الأكيدة التي ترافقها.

 

استمارات للفحص الذاتي

 

الاستمارة التالية، مثلا، مخصصة للفحص الذاتي. وتشتمل على عدة أسئلة، حيث أن الجواب بالإيجاب على سؤال واحد أو أكثر هي بمثابة توصية للتوجه لمواصلة الاستشارة:

 

  • هل حاولت وقف استعمال السموم أو الكحول دون نجاح؟
  • هل عبّر أحد أفراد العائلة أو شخص عزيز أمامك عن القلق من عاداتك في الشرب و/أو استعمالك السموم؟
  • هل شعرت بالذنب بخصوص شرب الكحول أو استعمال السموم؟
  • هل تضرر أداؤك في العمل، البيت أو المدرسة بسبب استعمال سموم أو كحول؟
  • هل كذبت على أشخاص بشأن تناول دواء، استعمال سموم و/أو شرب كحول؟
  • هل يؤدي شرب الكحول أو استعمال السموم الى ظواهر جسدية لديك مثل الرجفة، التقيؤ أو الأفكار الرهابية؟
  • هل حدث أن استصعبت الاستمتاع وقضاء الوقت، دون استعمال مواد؟
  • هل عبر شخص مقرب منك عن قلقه بشأن الكحول أو استعمال السموم؟
  • هل شعرت على فترات متقاربة بأن حياتك ستكون أفضل من دون استعمال السموم و/أو الكحول؟

 

كالمذكور أعلاه، هذه ليست أسئلة لتشخيص الإدمان بل أسئلة تهدف الى مساعدة الشخص على اتخاذ قرار فيما لو أنه يجدر به التوجه الى استشارة أو استيضاح الحاجة في علاج.

 

 

مهم التأكيد

 

التشخيص النهائي للإدمان يجريه مختص مهني وفقا لمعايير محددة.